In the name of the Father, the Son and the Holy Spirit, Amen.
   صليب
المقاومة
اللبنانيّة About Us
Christians
Lebanese Forces
Lebanon
Phoenicia
Federalism
Articles
Letters
Documentations

Contact Us
صليب
المقاومة
اللبنانيّة

المقاومة اللبنانية نحو لبنان جديد

Back To "Documentations"

السبت في 24 شباط 1990

إستمرّ السباق المحموم بين التفجير الأمني وجهود تطبيع الوضع.

ورأى مراقبون أن العماد ميشال عون يعاني أزمة حادة مصدرها أن قواته العسكرية تعرضت على مدى عشرين يوماً من القتال المتواصل لضربات معنوية ومادية ولم تشفع لها انتصارات ضبيه وعين الرمانة. وكانت لدى "القوات اللبنانية" مقدرة على امتصاصها جعلت العماد عون أسيراً لفكرة واحدة: القضاء على "القوات" ودحرها في المواقع كافة، او التراجع وقبول الهزيمة بالتقسيط.

وفي تحليل إخباري قالت وكالة "رويتر" انه "بعد مضي نحو شهر على حرب مدمرة للسيطرة على الجيب المسيحي، يجد عون نفسه بين شقي رحى: أحدهما الهزيمة العسكرية والآخر فقدان المزيد من أنصاره". ونقلت الوكالة عن دبلوماسي غربي قوله ان "عون اندفع إلى شيء عليه أن يفوز به بالكامل او أن يفقده. لقد أخفق في تحقيق انتصار على ارض الواقع. وعليه الآن ان يفاضل بين خيارات قليلة متاحة لضمان بقائه على المدى الطويل. إنه متردد لأنه خيار صعب".

أما عن الوضع الأمني فقد اندلعت اشتباكات على امتداد المحاور المتقابلة وصولاً الى أعالي كسروان. وحال تجدد الاشتباكات دون استكمال مهمة لجنة الوساطة في فتح بعض المعابر.

وقالت مصادر "القوات اللبنانية" انه "فيما كانت لجنة الوساطة موجودة في قيادة "القوات اللبنانية" تتهيأ مع اللواء الركن فؤاد مالك وفرق الهندسة التابعة "للقوات اللبنانية" للتوجه إلى منطقة سن الفيل لفتح الطرقات هناك، بلغهم ان منطقة السيدة سن الفيل تتعرض لسقوط قذائف "ب7" ولرشقات قنص غزيرة منذ الحادية عشرة والنصف، مما أدّى إلى استشهاد عنصر من "القوات اللبنانية"، وقامت لجنة باتصالات مع المعنيين لوقف الخروقات والتعديات التي أخرت عملية فتح الطرقات".

وأدلى الاباتي بولس نعمان بتصريح مساء، أكد فيه مواصلة اللجنة في عملها، وقال: طالما هناك حوار بين اللجنة و"الدولة" و"القوات" فنحن لن نقطع الحوار. ومن يريد أن يقطع الحوار هذا شأنه. اما نحن فلا نقنط ولا نتعب ولا نضجر ما دام هناك خير للمواطنين وللمجتمع. وإذا كان أحدهم ينتظر أن نضجر أو نتعب، فلن نضجر ولن نتعب.

وأشار إلى عرقلة عمل اللجنة في سن الفيل لفتح طرقات سن الفيل. وقال ان ابو سليمان اتصل بالعماد عون وزاره لاحقاً وحصل منه على وعد بأن تفتح الطرقات غداً، كما حصل اتصال بقائد "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع الذي شجعنا على اكمال عملنا غداً صباحاً. لذلك سيحصل غداً اتصال مع الطرفين للعمل على فتح الطرقات.

وقال ابو سليمان: ان الاجواء الامنية لم تكن مساعدة لنا هذا الصباح، وحاولنا تهدئة الأمور لتتمكن فرق الهندسة من العمل، وقد زرت العماد عون، ومررت على الطريق التي فتحناها سابقاً العدلية الاوليفتي البويك فرن الشباك بعبدا، وابلغت عون ما جرى، وأبلغني بدوره أن هناك اصابات للجيش من القنص، ووعدني ان يتدخل غداً لنستطيع اكمال العمل في فتح طريق الجسر الواطي الدورة نهر الموت، لأن هذه الطرقات بحاجة إلى ضمان الامن عليها من قبل الجيش. "فالقوات" هي الموجودة عليها وهي ستقوم بفتحها.

وأدلى ابو سليمان بحديث إذاعي، نفى فيه أن تكون لجنة الوساطة مكلفة من قبل الفاتيكان او بكركي او اية جهة أخرى. وقال اننا متطوعون للعمل بدافع وطني.

 

وأكّد الاستاذ شاكر ابو سليمان وجود خلاف بين اللجنة والعماد عون، مما دفعه إلى التهجم على اللجنة في مؤتمره الصحفي الأخير. وقال: "اجتمعنا مع عون وقلنا له اننا لن نرد عليك. وعلى كل حال نحن بسبع أرواح. ولن نكف. وإذا توقفنا فستحدث حالة يأس نهائية عند الشعب اللبناني، لأنه ما زال هناك خيط رفيع يصل في ما بينكم. وهو قائم علينا. ولن نتراجع. وقلّ ما شئت عنا. فلن "تفرق معنا" اطلاقاً وسنكمل.

 

وسئل عن إمكانية تراجع العماد عون عن قراره بالغاء القوات اللبنانية.

فأجاب: "لقد قال في النقاط الست، بأنه لن يلغي "القوات" اطلاقاً، وستدرس "المرجعية الوطنية" مسألة توحيد البندقية، في ضوء الواقع والوضع والمستقبل، بكثير من الهدوء والحوار والعقلانية، وليس تحت القذائف والحروب".

يتبع...
          من كتاب "القافلة مستمرة" - حرب الإلغاء -

Lebnaan Lebnaane - Lebanon is Lebanese - Le Liban est Libanais - لبنان لبناني
Back to the top
Thank you for visiting:
www.lebaneseforces.org, www.lebanese-forces.ca