In the name of the Father, the Son and the Holy Spirit, Amen.
   صليب
المقاومة
اللبنانيّة About Us
Christians
Lebanese Forces
Lebanon
Phoenicia
Federalism
Articles
Letters
Documentations

Contact Us
صليب
المقاومة
اللبنانيّة

المقاومة اللبنانية نحو لبنان جديد

Back To "Documentations"

الاثنين في 26 شباط 1990

          قال رئيس هيئة الاركان العامة اللواء فؤاد مالك، في حديث اذاعي رداً على سؤال حول وقف اطلاق النار؛: :"وقف اطلاق النار غير ثابت، وفي كل يوم هناك خروقات ووقوع ضحايا من الطرفين ومن المدنيين، وبهذا فهو يشكل نوعاً من الاستنزاف في الأعصاب والطاقات ولكل ما ادخره المدنيون، ويشكل نوعاً من اللاأمن الدائم، الذي يؤثر على عودة الحياة الطبيعية وبالرغم من هذا يطرح السؤال: لماذا لا يوجد هناك حرب، وهذا ما يثبت فكرة ان "القوات اللبنانية" لم تكن طيلة حياتها في صدد الحرب بالاساس، وانها خاضت حرباً فرضت عليها لانها لم تكن تملك الخيار الا بين الحرب او الزوال. ففضلنا الحرب رغم كل ما فيها من مآس، كي نتابع مهمتنا.

          وأضاف: وبعد استسلام "ادما" لم يحدث هجمات، وطالما لا توجد هجمات من قبل الجيش، فلا معارك هناك، ولماذا توقف الجيش؟ سؤال يوجه لعون، واعتقد ان الجيش ليس قادراً، او انه في صدد تحصير شيء ما، لا احب ان اتهمهم بسوء النية لكن الاحداث اثبتت حتى اليوم ان النوايا لم تكن صافية.

          ورداً على سؤال حول فتح الطرقات والمعابر قال مالك: "تمّ الاتفاق مع الجيش على فتح الطرقات واجراء الانسحابات بوقت واحد، حيث تعود القوى إلى الثكنات او الجبهات، وكما هو معروف فان الجيش اخلى كل جبهاته بشكل كامل تقريباً، لكن الجيش لم ينفذ شق بند الانسحابات، وعلى رغم ذلك واظهاراً لحسن النية فتحنا الطرقات، فتحنا معبر نهر الكلب، في الوقت الذي ظل فيه الجيش على ظهر النفق، وفتحنا كورنيش النهر كله، وفي آخره وصلنا إلى الطريق الموصلة إلى اوتسترادي التحويطة وسامي الصلح الذين ابقاهما الجيش مغلقين، لكن وسائل اعلام عون اعلنت مساء اننا لم نفتح اي طريق وهذا كله كذب وتلفيق وغش للرأي العام، واكثر من هذا صرحوا بأن الجيش لم يضع حواجز، وبالنتيجة فنحن الذين فتحنا الطرقات، بينما الجيش هو الذي أبقاها مغلقة.

          واعلن مالك ان فتح طريق جسر الواطي كان من ضمن برنامج امس، وقال "من الطبيعي في الوقت الذي لا يقوم فيه الجيش بالانسحابات المتزامنة، ارتأينا فتح الطريق واخذ الاحتياطات كي نحمي انفسنا من أي هجوم، ومن الطبيعي أن نضع الحواجز تسمح بمرور سيارات ولا تسمح بمرور الدبابات وبدأوا بمطالب الا تكون الحواجز مرئية، او في امكنة محددة، واخذوا يطلبون منا كيف يجب أن نفتح الطريق، وكيف نقوم بحماية انفسنا منهم، من دون ان ينفذوا اي انسحاب او أي فك ارتباط لتطبيع الوضع على الارض، وهذا لا يكون باجبار المدني أن يمر بين سلاحين، بل يكون بارجاع العسكري عن خط التماس بشكل لا يظل هناك خطر حرب، وحتى الآن بعد انقضاء النهار نحن بانتظار الرّد منهم، وماذا يريدون أن يفعلوا، وهنا أنا لا استطيع إلا القول بوجود سوء نيّة مبيتة، ولهذا السبب فأنا مجبر على حماية نفسي منها".

          وقال: "كي لا يكون هناك سوء نيّة، فنحن ندعوهم لمساواتهم بانفسنا. فننسحب وهم بدورهم يقومون بالانسحاب. وبرغم ذلك يرفضون العرض، فكيف نفسر ذلك؟ هذا ما اتركه للشعب كي يفسر من الصادق ومن المخلص ومن لديه نوايا مبيتة.

          وحول خطر هذه العراقيل على وقف النار اعتبر مالك، "ان هذا الخطر موجود طالما القوى متواجهة في مختلف الاماكن والمراكز، وقال "يكفي لأي جندي او ضابط متضرر من إعادة الحياة إلى طبيعتها، خاصة وان هناك كثيراً من الضباط المتضررين في الجيش، أن يفتح النار، ويقتل عنصراً او مدنياً في الجهة المقابلة، وفي المكان الذي يسقط فيه القتيل تقطع الطريق وتشتعل الجبهة، وتمتد المعارك بعد ذلك إلى بقية الاماكن، وهكذا يسقط وقف اطلاق النار".

          وحول لقائه مع لجنة الوساطة والحلول المطروحة، رأى ان اللجنة تبذل المزيد من الجهود، وتتحمل الكثير من المصاعب كي تخرج بحلول مقبولة، وأشار إلى انه قال للجنة ان الاتفاق المنطقي الوحيد الآن هو القيام بفك ارتباط، كأول مرحلة منطقية في إنهاء حالة حرب في أي مكان من العالم، وقال "عندما يريد جيشان وقف قتال بينهما يقومان بفك ارتباط كمدخل للسلم، فما ذنب المدني ان يمر حسب كيف عسكري "القوات" او عسكري الجيش، وهكذا فنحن نطرح حلاً لإنهاء كل هذا".

          يتبع...
          من كتاب "القافلة مستمرة" - حرب الإلغاء -

Lebnaan Lebnaane - Lebanon is Lebanese - Le Liban est Libanais - لبنان لبناني
Back to the top
Thank you for visiting:
www.lebaneseforces.org, www.lebanese-forces.ca