In the name of the Father, the Son and the Holy Spirit, Amen.
   صليب
المقاومة
اللبنانيّة About Us
Christians
Lebanese Forces
Lebanon
Phoenicia
Federalism
Articles
Letters
Documentations

Contact Us
صليب
المقاومة
اللبنانيّة

المقاومة اللبنانية نحو لبنان جديد

Back To "Documentations"

الثلاثاء في 27 شباط 1990

          علّق مصدر مسؤول في القوات اللبنانية على ما ينسبه اعلام عون إلى لجنة الوساطة من انها تنتظر توقف عرقلة "القوات" تحركها لتستأنف عملها، بالقول:

          "أولاً، تستهجن "القوات اللبنانية" تستر العماد عون واعلامه بالاستمرار بتسريبات منسوبة زوراً إلى لجنة الوساطة، في محاولة دؤوبة لاضفاء المصداقية والصحة على اكاذيبه، علماً أن القاصي والداني يعرفان ان العماد عون هو الذي توعد اللجنة بالملل والضجر، وعمل على تيئيسها".

          "ثانياً: تجدد "القوات اللبنانية" للرأي العام المحلي والخارجي تأكيدها وموافقتها على اتفاق البنود الستة كاملاً، وهي أبلغت هذه الموافقة خطياً إلى لجنة الوساطة، في حين ما زال العماد عون يتملص من إعطاء موافقة صريحة ويبحث عن أساليب تمكنه من التملص من هذا الاتفاق، وعن تفسيرات لا تنطبق والنص الواضح للبنود الستة".

          "ثالثاً: تلفت "القوات اللبنانية" نظر المعنيين إلى تجاهل العماد عون واعلامه البند الثالث من الاتفاق الذي ينص على عدم وجود اي قرار او نيّة بالغاء "القوات" وعلى توحيد البندقية وحصر مهامها في القضايا الدفاعية، مما يستدعي عملاً سريعاً في سحب "القوات" والجيش من عميق المناطق الحرة إلى الجبهات المحيطة بها مع "العدو" السوري، وهو ما يرفضه عون باصراره على إبقاء جيشه منتشراً في إحياء المناطق الخاضعة لسيطرته وزواريبها مما يوحي بنيات مبيتة لا توحي باعادة الحياة إلى طبيعتها".

          "رابعاً: ان القوات اللبنانية توجه نداء جديداً للعماد عون للتخلي عن المراوغة وعن البحث عن سبيل سياسي او عسكري لالغاء "القوات" وإلى تجنب اية مغامرة جديدة في هذا الإطار، حفاظاً على ما تبقى من طاقات المجتمع العسكرية والاقتصادية والحيوية. وهي تحمله مسؤولية اي عمل متهور قد يقوم به، كما تحمله مسؤولية الاستمرار في سياسة الاستنزاف المؤسسات والمجتمع".

          يتبع...
          من كتاب "القافلة مستمرة" - حرب الإلغاء -

Lebnaan Lebnaane - Lebanon is Lebanese - Le Liban est Libanais - لبنان لبناني
Back to the top
Thank you for visiting:
www.lebaneseforces.org, www.lebanese-forces.ca