In the name of the Father, the Son and the Holy Spirit, Amen.
   صليب
المقاومة
اللبنانيّة About Us
Christians
Lebanese Forces
Lebanon
Phoenicia
Federalism
Articles
Letters
Documentations

Contact Us
صليب
المقاومة
اللبنانيّة

المقاومة اللبنانية نحو لبنان جديد

Back To "Documentations"

الخميس في 12 نيسان 1990

          أوردت مصادر "القوات" معلومات أمنية قالت فيها:

          "بدأت الاعتداءات التي مارسها مسلحو عون صباحاً بالقنص حيناً وقذائف "الاربي جي" حيناً آخر. وتوسعت هذه الاعتداءات اعتباراً من التاسعة حين بدأت الأحياء السكنية في الأشرفية وأطرافها تستهدف بالقصف، وبعد ذلك بدأ مسلحو عون قصفاً عشوائياً على الأشرفية وسطاً وأطرافاً فضلاً عن تسخين المحاور في الشرقية إضافةً إلى قصف على مواقع "القوات اللبنانية" والأحياء السكنية في كسروان، وتراجعت هذه الاعتداءات قبيل الظهر.

          "وكان مسلحو عون قد بدأوا اعتداءاتهم ليل الأربعاء وفجر اليوم الخميس على منطقتي الأشرفية وكسروان فاستهدفت الأشرفية بقصف متقطع بقذائف الهاون. كما كانت بلدة بقاع توتة في كسروان عرضة لقصف مدفعي متقطع استمر لأكثر من 3 ساعات في وقت كانت مواقع "القوات" في نهر الكلب والأحياء السكنية في ساحل كسروان عرضة لرشقات كثيفة بالمضاد من قبل مسلحي عون المقابلة".

          وذكرت المصادر أن رمايات القنص تجددت بعد الظهر، على مناطق سن الفيل.

          وفي المواقف، أدلى قائد "القوات اللبنانية" سمير جعجع بحديث إلى صحيفة "القبس" الكويتية، قال فيه: "أنا لم أكن يوماً ضد أو مع اتفاق الطائف، وهو بالنسبة إليّ إتفاق مثل بقية الاتفاقات توجد فيه بنود إيجابية وأخرى تحتاج إلى بعض التعديلات. هذا ماقلته في البدء وأقوله الآن مجدداً".

          وأضاف: "لا يمكن اطلاقاً المقارنة بين اتفاق الطائف والاتفاق الثلاثي، فبالنسبة إلى الوجود السوري مثلاً، فالاتفاق الثلاثي يقرّ بحقوق استراتيجية لسوريا في لبنان ويعطيها حرية التمركز في لبنان لمحاربة إسرائيل. أما اتفاق الطائف فيطلب منها بشكل واضح، وإن دبلوماسي، الانسحاب من البقاع لاحقاً وهذه النقطة أساسية بالنسبة إلينا."

          وقال: "انني أنظر إلى الأمور بواقعية، هناك اليوم مسار اسمه الطائف يحظى بتأييد دولي واقليمي تام، لذلك على كل فريق او طرف يريد القيام بأي تحرك الانضمام إلى هذا المسار والعمل من داخله، فالأمر لا يستطيع مواجهته ليس سوريا وحلفاؤها اللبنانيون وحسب بل كل دول العالم أيضاً. لذلك أرى أنه يجب التعاطي مع الظروف بواقعية. وليس هناك من وسيلة اليوم للعمل السياسي، إن كنا نريد الطائف او لا نريده، سوى من خلال ما يسمى بعملية الشرعية".

          ورأى "ان إرسال اللواء السادس إلى المناطق الشرقية في الظروف الحالية يحدث خلالاً في التوازن السياسي في البلد، وعملية مثل هذه تحتاج إلى بحث وطني شامل يتعلق بالأزمة اللبنانية بكاملها".

          وقال: "إن القوات اللبنانية" لم تصادر سلاحاً من ثكنات الجيش. فالصراع كان دامياً وكان ان دمّر جزء كبير من العتاد. أما الباقي فتم استعماله".

          يتبع...
          من كتاب "القافلة مستمرة" - حرب الإلغاء -

Lebnaan Lebnaane - Lebanon is Lebanese - Le Liban est Libanais - لبنان لبناني
Back to the top
Thank you for visiting:
www.lebaneseforces.org, www.lebanese-forces.ca