In the name of the Father, the Son and the Holy Spirit, Amen.
   صليب
المقاومة
اللبنانيّة About Us
Christians
Lebanese Forces
Lebanon
Phoenicia
Federalism
Articles
Letters
Documentations

Contact Us
صليب
المقاومة
اللبنانيّة

المقاومة اللبنانية نحو لبنان جديد

Back To "Documentations"

الخميس في 3 أيار 1990

          ردّ الدكتور سمير جعجع على تصريح للعماد عون دعا فيه إلى اعتماد حلول مستقبلية باتجاه بناء قوات مسلحة شرعية وليس باتجاه الميليشيات، فقال: "أنا موافق مائة في المائة على ذلك. وقلت سابقاً أن مشروعنا هو حل جميع الميليشيات من خلال الوفاق الوطني العام. وأنا أسأل عون كيف يريد قيادة شرعية، ونحن لا نستطيع أن نقيم ولو نواة للجيش من دون أن يتسلم العماد إميل لحود اليرزة. على هذا الأساس تكون بداية إعادة بناء جيش لبناني كبير وحل الميليشيات في الوقت المناسب".

          وقال الدكتور جعجع رداً على سؤال: "إن عون لا يستطيع أن يعتبر نفسه الشرعية لأنه لا يملك أياً من مقومات الشرعية، وهو فاقد لركيزتي الشرعية الداخلية والخارجية. وهو يملك على الصعيد الداخلي ركيزة أقل من ركيزة رئيس حزب أو قائد ميليشيا."

          وأضاف يقول: "إذا كان عون يعتبر أن اتفاق الطائف خيانة، فأنا أعتبر لإن موقفه من إتفاق الطائف هو الذي يؤدي عملياً إلى أكبر خيانة وخسارة للبنان. وسواء قبل عون أم لم يقبل فهذا شيء متعلق به. لكن هناك خطوات عملية لا علاقة لها بقبوله أو برفضه. بل لها علاقة بإعادة الحياة السياسية إلى طبيعتها في البلد".

          ونفى الدكتور جعجع وجود حرب بحرية في "الشرقية" وقال انه سيسعى إلى وقف هذه الحرب، وإلى عدم السماح بإدخال السلاح والذخائر التي تغذي الحرب، وهذا هو الهدف الرئيسي من عدم ترك بواخر الذخيرة تدخل الى "الغولدن بيتش" أو غيره.

          ورأى أن المطلوب هو إقدام الشرعية على تسلم "الشرقية"، وأن يتخذ العماد عون موقفاً يمليه عليه ضميره الوطني، وقال: "لا يستطيع العماد عون أن يبقى على حاله جالساً في بعبدا، وهو يستطيع أن يتابع حركته السياسية من أي مكان آخر".

          يتبع...
          من كتاب "القافلة مستمرة" - حرب الإلغاء -

Lebnaan Lebnaane - Lebanon is Lebanese - Le Liban est Libanais - لبنان لبناني
Back to the top
Thank you for visiting:
www.lebaneseforces.org, www.lebanese-forces.ca