In the name of the Father, the Son and the Holy Spirit, Amen.
   صليب
المقاومة
اللبنانيّة About Us
Christians
Lebanese Forces
Lebanon
Phoenicia
Federalism
Articles
Letters
Documentations

Contact Us
صليب
المقاومة
اللبنانيّة

المقاومة اللبنانية نحو لبنان جديد

Back To "Documentations"

الثلاثاء في 17 تموز 1990

بتاريخ 11 تمّوز 1990، أعلن مجلس الوزراء برنامجاً لمتابعة تنفيذ "وثيقة الوفاق الوطني". وحدّد "المسلمات" التي يتعيّن على الأطراف اللبنانيين اعتمادها للانضمام إلى مسيرة الوفاق الوطني والأمن والسلام والمشاركة في حكومة الوفاق الوطني.

وجاء النص تعابير تحدٍ قاسية بحق العماد عون في قول البيان: "دعوة القائد السابق للجيش إلى إنهاء تمرّده على الشرعية وخروجه على القانون والتزام مضمون هذا البيان". وجاء فيه أيضاً كلام يتعلق بالقوات اللبنانية وكأنها وحدها مسؤولة عن الأزمة التي تتخبط بها البلاد.

ردّ العماد عون كان عنيفاً ورافضاً.

القوات اللبنانية قدّمت الاعتبار الوطني وهدف السلام على ما عداهما، فأرجأت تحديد موقفها إلى ما بعد لقاء الدكتور سمير جعجع بالموفد العربي الأخضر الإبراهيمي يوم الثلاثاء في 17 تمّوز.

وإثر الاجتماع قال الدكتور جعجع:

"في الحقيقة، كل شعور بالتقدير والامتنان مني شخصياً، وبكل ما أمثل، للجنة العربية الثلاثية ملوكاً ورؤساء ووزراء خارجية ومندوباً متفرغاً لشؤون لبنان. ورأيي في صراحة، هو لو أن اللبنانيين يبذلون جهوداً بمقدار ما تبذله اللجنة الثلاثية، لكنا حققنا تقدماً أكبر وأكبر على طريق حل الأزمة اللبنانية ككل.

"أما في ما يتعلق بالموضوع المباشر الحالي، فبعد اتصالات عدة جرت مع الحكومة الشرعية، وبعد استيضاح جميع الأمور المتعلقة بما هو مطروح، وبعد المناقشات التي جرت مع الصديق الأخضر الإبراهيمي، فإننا نرى في برنامج الحكومة الذي أعلن يوم الثلاثاء الماضي في 10 تمّوز الجاري، خطوة إيجابية، لا بل نرى فيه خطوة لازمة وضرورية على طريق خروج البلد من المأزق الحالي الذي هو فيه ومدخلاً إلى مصالحة وفاق وطني أشمل، ومدخلاً إلى استتباب أفضل للشرعية اللبناية. لبنان من دون شرعية، حتى كيانه ككيان، معرّض للسقوط. والشرعية اللبنانية، نحن أولى من يجدر بهم أن يؤيدوها. من هذا المنطلق، كانت مواقفنا من اربعة أشهر وحتى الآن. ونحن نتابع في الطريق نفسه.

"من هذا المنطلق، نؤيد كاملاً، ومن دون أي لبس، ولا أي غموض، خطة الحكومة. وأكثر من هذا، إننا نضع كل إمكاناتنا في تصرفها لتحقيق هذا البرنامج. وفي أقرب وقت ممكن. لأن البلد لم يعد يستطيع الانتظار. والناس أيضاً. هناك أمور كثيرة تنهار. وأمور مجمّدة. الاقتصاد يتدهور، في الوقت الذي لدينا كل الامكانات كي نستطيع الخروج من هذه الأزمة ونبدأ عملية، على الأقل، إعادة الحياة إلى طبيعتها في لبنان لكي يتمكن المواطن من العيش بالحد الأدنى، ونبدأ مسيرة التحرير الجدية، مسيرة السيادة الجدية، مسيرة الوفاق الوطني الجدية".

وسئل الدكتور جعجع: هل تؤيّد "القوات اللبنانية" بيان مجلس الوزراء كما هو؟ أجاب: "من دون أن أدخل في التفاصيل، أتصور أن الموقف واضح".

          يتبع...
          من كتاب "القافلة مستمرة" - حرب الإلغاء -

Lebnaan Lebnaane - Lebanon is Lebanese - Le Liban est Libanais - لبنان لبناني
Back to the top
Thank you for visiting:
www.lebaneseforces.org, www.lebanese-forces.ca