In the name of the Father, the Son and the Holy Spirit, Amen.
   صليب
المقاومة
اللبنانيّة About Us
Christians
Lebanese Forces
Lebanon
Phoenicia
Federalism
Articles
Letters
Documentations

Contact Us
صليب
المقاومة
اللبنانيّة

المقاومة اللبنانية نحو لبنان جديد

A Lebanese Forces Reply To President Hrawi 28 Nov 2003

"القوات" تردّ على كلام الهراوي عن جعجع

 

ردّ "القوات اللبنانية" على ما ورد في حديث الرئيس السابق الياس الهراوي إلى "إذاعة لبنان الحر"، حول قضية قائد القوات المنحلة الدكتور سمير جعجع.
البيان
:  "في وقت تنصب الجهود على تعزيز التوجهات الحوارية، وتتزايد الدعوات الى مزيد من الانفتاح توصلا الى تحقيق المصالحة الحقيقية في لبنان بما تقتضيه من اقفال كامل لصفحة الحرب، تنطّح الرئيس السابق الياس الهراوي لينكأ جراحا قديمة، ويفتح اخرى جديدة بعد طول صمت وانكفاء وكأنه اراد التذكير بانه ما زال موجودا وقادرا على كسر جدار العزلة وضباب النسيان اللذين يطوقانه، لا سيما ان اللبنانيين يفضلون تناسي انجازاته الباهرة، ويريدون ان يمحوا من اذهانهم عهدا جعل الكثيرين منهم، وبسخرية القدر يترحمون احيانا على مآسي الحرب البغيضة، وهي حرب يدعي انه كان وراء وقف مدافعها، بينما يتمسك بروحها السوداء. ان الرئيس الهراوي الذي صعب عليه في حينه عدم التمديد له فترة رئاسية ثالثة يصر على تمديد الحقد الذي طبع جانبا كبيرا من ادائه ومواقفه، من خلال سوق اتهامات وافتراضات بحق الدكتور جعجع لم يكتف من خلالها بالتسليم باحكام القضاء في قضية الشهيد داني شمعون وعائلته، بل اصر على اقحام ما اعتبره قناعته الشخصية وحتى محاولة فرضها على محاوره عارضا ما وصفه بوقائع لا تستحق التوقف عندها".
أضاف البيان: "لقد ذهب الرئيس السابق في بثه الحاقد من حيث لا يدري الى احد الكلام على موافقة الرئيس عمر كرامي على مشاركة قاتل اخيه، قاصدا بذلك الدكتور جعجع في الحكومة التي ترأسها، علما انه في حينه لم تكن قضية اغتيال المرحوم الرئيس رشيد كرامي قد دخلت طور المحاكمة، وكاشفا بذلك عن اصراره على حكم النوايا السيئة مسبقا، وقد غاب عن باله ان الاكثرية الساحقة من اهل السياسة والرأي العام من مختلف الفئات والاتجاهات يعرفون ان ما صدر في حق الدكتور جعجع من احكام كان بخلفية سياسية، والرئيس الهراوي لسوء حظه، وتعطل ذاكرته، هو الذي اعترف صراحة بأن الدكتور جعجع لو مشى في ما عرض عليه، لما تعرض لما تعرض من ملاحقة".
وتابع: "ثمة سؤال يطرح نفسه تلقائيا، وهو لماذا يبادر الرئيس الهراوي بغيرته على ارواح الشهيد داني شمعون وعائلته عندما تيقن من تورط القوات في الاغتيال بحسب ادعائه، الى تقديم ادلته او على الاقل طرح شكوكه لدى المراجع القضائية المختصة، حتى انتظر كل هذه السنين ليدلي بشهادته النبيلة. ان سجل الرئيس الهراوي رئيسا لا يشرف ابدا لبنان واللبنانيين، خصوصا ان الخلل الوطني تكرس تدريجا في عهده الميمون، عبر الحكومات المتعاقبة التي خالفت منطق الطائف، وعبر قانون الانتخاب السيئ الذكر الذي اجريت على اساسه انتخابات العام 92، وقاطعها اكثر من اربعة اخماس اللبنانيين مسلمين ومسيحيين، مرورا بحل حزب القوات اللبنانية وتوقيف قائدها، وصولا الى مرسوم التجنيس المشؤوم الذي منح الجنسية اللبنانية لنحو مئتي الف شخص بعشوائية لا سابق لها".
وقال البيان: "لقد اثبت الرئيس الهراوي انه ما زال يعيش الماضي الذي يسعى اللبنانيون الى ازالة غباره من مدى رؤيتهم، فهو فشل حتى اليوم من قبول واقعه المرير كرئيس سابق يقبع في قصره، ولا يسأل عنه احد الا فيما ندر، وكأنه لم يتولَّ يوما سدة الرئاسة تسع سنوات، او ان عزلته اثقلت عليه لدرجة شاء معها ان يفتعل حديثاً ليعلن للملأ انه ذاهب الى حرب عاد منها الجميع، وليته اكتفى بالاشادة بالبطريرك مارنصرالله بطرس صفير، ولم يطرح في المقابل بضاعته البيانية التي انتهت مدة صلاحيتها من زمن بعيد، وهي بضاعة اكثر ما يأنف منها سيد بكركي الذي انتقد مرارا ما سماه "جيئات وروحات" الرئيس الهراوي الى دمشق عشرات المرات من دون ان يطلع منو شي"، الا اذا كان الرئيس السابق يعتبر ان لبنان ما زال قاصرا كما كان يحلو له قول ذلك لتبرير مواقفه
.

 

Lebnaan Lebnaane - Lebanon is Lebanese - Le Liban est Libanais - لبنان لبناني
Back to the top
Thank you for visiting:
www.lebaneseforces.org, www.lebanese-forces.ca