In the name of the Father, the Son and the Holy Spirit, Amen.
   صليب
المقاومة
اللبنانيّة About Us
Christians
Lebanese Forces
Lebanon
Phoenicia
Federalism
Articles
Letters
Documentations

Contact Us
صليب
المقاومة
اللبنانيّة

المقاومة اللبنانية نحو لبنان جديد

Our reply to Mr. Elie Hajje

حضرة الأستاذ إيلي الحاج،

بعد الإطلاع على مقالك بعنوان "ليت والد جعجع..." وعلى الفقرات ال"١٨" من المقال "طلعت من ثيابي؟..." شعرت بواجب التعليق، وخاصة بما يخص الفقرة رقم ١۰، حيث تقييمك لمواقع القوات على الإنترنت بمثابة مواقع الجنس، بينما هذه المواقع تعني رسالة للقيمين عليها.

أبدأ رسالتي، بشكر وتقدير إلى الأب الجبار والد قائد القوات اللبنانية الأستاذ فريد جعجع، الذي سئل عن أمنيته فأجاب : أطلبُ ملكوت الله، ولم يطلب حرية الحكيم ولده- فهو على يقين أن ما يحصل هو مشيئة الرب يسوع التي لا يسعنا إلاّ الإنحناءأمامها والرضوخ لها وإيماننا كبير بأن ما يحصل من ضغوط واغتيالات وترهيب... سوف يعود على لبنان بالحرية والسلام والأمان...، وذلك لن يكون عبر التنكّر للشهداء والهروب من المسؤولية، بل بالخيارات والتضحيات التاريخية التي التزمت بها القوات اللبنانية منذ نشأتها حتى الساعة.

لقد قلت، أنك لم تعد الإنسان نفسه، وهذا حقك فلهذا لم تشعر بالبرد-، ولكن إعتقادك أن الحكيم لم يعد نفسه أيضا، فهذا مرفوض! إن تسع سنوات من ثبات في حبس انفرادي يجب أن تكون كافية لأصحاب الإيمان الضعيف، وجواب للمراهنين على عامل الوقت كي يعلموا أن القائد "الحكيم" ثابت أبداً، ولم يزل يجسّد التوازن في البلاد (من دون احتكار) عبر تمثيله لشريحة كبيرة من اللبنابيين.

أما ابنك الصغير- فليس بمقدورك أن تمنعه عن الثورة لأنها " ثقافة، ومعرفة، وعلم، تخط مستمر لواقع مستمر.الثورة التزام بالضعفاء والفقراء والمعوزين والمعاقين والمعذبين. انها التزام بلا حدود، وحركة لا متناهية. انها التزام بالمسيح. انها التزام للتاريخ" (هكذا وصفها الحكيم). وإذا كانت نقاوة الضمائر من تلوث الخلافات هي السبب لعدم إكمال النضال (بحسب رأيك)، فعندما يقرأ إبنك التاريخ ويتوقف عند أبعاد الإنتفاضات "المقدسة"، ويطلب رأي أباه من قدسية التغيير وقوة الحق، عندها حتى إذا أصبح الجواب "خوفا من السلطة"، فلن يجدي نفعا وأنت دارٍ أن الحكيم "بدو يخلص الروح" ولم تساهم إلاّ بالتهرب والتنكر ثم النقد، وليس بالعظمة التي وصفته بها عندما قلت "عظمة سمير جعجع أنه يجمع رفاقه".

في الختام ومن دون التطرق إلى وجهة نظرك من الأمور الداخلية والتصرفات الفردية للبعض، لا بدّ من التوقف عند السبب لرسالتي (وبأسف) وهو الفقرة رقم ١۰ من مقالك الثاني. إن الجنس وهو هبة من الله قد حوله البعض إلى قباحة وسلعة، فهو لا يزال بالعرف الحقيقي له وبرسالته، إستمرارا للخليقة المقدسة. أما مواقع القوات اللبنانية على اللإنترنت وإن كان البعض منها سمحوا لأمثال د. وليد فارس (شاهد زور بحق د. سمير جعجع) أن يظهر من خلال مواقعها، فمعظمها لا يزال رافع شعلة المقاومة اللبنانية ويظهر وجه لبنان الحضاري من العصر الفينيقي مرورا بتضحيات المناضلين الثائرين إلى الرافضين أن يكونوا إلاّ موجودين.

 

info@lebaneseforces.org

١ تموز ٢٠٠٣

Lebnaan Lebnaane - Lebanon is Lebanese - Le Liban est Libanais - لبنان لبناني
Back to the top
Thank you for visiting:
www.lebaneseforces.org, www.lebanese-forces.ca